ملتقى النجوع
اهلا وسهلا في ملتقى النجوع عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
[b]شكرا [img]
ملتقى النجوع

اهلا بك زائر في ...ملتقى النجوع
 
الرئيسيةملتقى النجوعاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلالملفات رفع دخول
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin
 
لهب الدغاسي
 
اسير الصمت
 
المدمر أحمد النجعي
 
المقنع
 
الخاطف
 
مهدي نجعي
 
كـ(T)ـلاش
 
بقايا انسان
 
الحنون
 
المواضيع الأخيرة
» من دون حد المملكة سيف ودم
السبت أكتوبر 08, 2016 2:06 pm من طرف حسن مريع النجعي

» ياموطني الغالي
السبت أكتوبر 08, 2016 2:03 pm من طرف حسن مريع النجعي

» ( السنين )
السبت أكتوبر 08, 2016 1:59 pm من طرف حسن مريع النجعي

» سيدي سلمان
السبت أكتوبر 08, 2016 1:57 pm من طرف حسن مريع النجعي

» خل عنك القيل
السبت أكتوبر 08, 2016 1:55 pm من طرف حسن مريع النجعي

» حنا جنود الوطن
السبت أكتوبر 08, 2016 1:33 pm من طرف حسن مريع النجعي

» من شوقي اسال
الجمعة أكتوبر 17, 2014 4:29 pm من طرف حسن مريع النجعي

» مشلحه اهل الجود بكل فخر
الإثنين أكتوبر 13, 2014 5:49 am من طرف حسن مريع النجعي

» جحا والصفعه
الثلاثاء مايو 13, 2014 3:58 am من طرف meshal mohammd

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 سطور منقوله قد تفيد من هو في حاجتها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ألأشهب النجعي
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 34
نقاط : 62
تاريخ التسجيل : 30/01/2010

بطاقة الشخصية
لوحة تحكم العضو: 1

مُساهمةموضوع: سطور منقوله قد تفيد من هو في حاجتها   الخميس فبراير 04, 2010 1:14 am

تربية الاغنام
مقدمه
تعتبر الثروة الحيوانية أحد الأسس التي يعتمد عليها الثروة الغنمية إحدى الأعمدة الأساسية من لحوم الغنم فى اى دوله من دول العالم وهى من اللحوم المحببة فى دول الخليج وبخاصة السعودية ( اللجم المندى والحنيذ ولحم المدفونة ) هذى فى اطار خرجة الشباب وكذالك فى الأفراح والمناسبات .

نظرة عامة :
تعتبر تربية الأغنام من الأعمال المربحة في المناطق التي يتوفر فيها الربيع بمعنى ان احسن وقت عند البدء فى مشروع تربية اغنام ان يكون فى موسم مطر مع العلم والأخذ فى الإعتبار غلاء الغنم فى مثل هذه المواسم والإدارة الناجحة لقطعان الأغنام تعتبر من الأمور الهامة في الحفاظ على القطيع (أعداده وصحته) .
يتوقف نجاح مشروع تربية الأغنام على ثلاثة ركائز أساسية وهي:
1- الإدارة: تعتبر الإدارة الشخصية والاقتصادية العصب الفعال والمحرك الرئيسي في الإهتمام بالمشروع سواء كان القطيع صغيرا او كبيرا .
2- اليد العاملة: يجب أن تتصف اليد العاملة من الرعاة بالأمانة والنشاط وحب العمل فى الغنم .
3- العلف : توفر كافة احتياجات الغنم من الأعلاف سواء برسيم قصب تبن شعير مركز الى اخره .

شراء الأغنام:
يمكن للمربي شراء أغنام التربية خلال موسمين وهما:
1- شراء النعاج قبل موسم الولادة: يقوم المربي بشراء أغنام حوامل ويفضل أن تكون (ثنايا أو رباعيات) أي بعمر سنتين أو ثلاث سنوات وإن كان قيمتها يزيد على قيمة الأغنام الأكبر سناً إلا أنها أفضل لزيادة عدد المواسم الممكن الحصول عليها من الثنايا والرباعيات عنها من الأغنام الكبيرة.
إن شراء أغنام حوامل يضمن خصوبة كافة الأغنام وتعتبر هذه الطريقة موفرة للوقت وهي أفضل طرق الشراء. ويشترط عند الرغبة في بدء المشروع بهذه الطريقة أن يكون لدى المربي خبرة متوسطة في رعاية الأغنام.
2- شراء النعاج قبل موسم التلقيح: حيث يقوم المربي بشراء رخال جاهزة للقاح يعنى ان تكون اعمارها فوق 8 اشهر وذات حجم كبير حيث يقوم بتغذيتها جيداً ومن ثم شراء ا لفحول اللازمة
.
شراء الفحول :
يعتبر الفحل نصف القطيع والمهم فى تكوين جلب ممتاز للسوق لذا يجب اختيار وانتخاب الفحول بصورة جيدة وأن تكون من مصادر موثوقة ولاينصح عادة بشراء فحول التلقيح من الحراج ويتم شراؤها من قطعان المربين مباشرة. كما ويجب على المربي أن لايبخل بدفع مبالغ مرتفعة لتأمين الفحول الأصيلة لأن مثل هذه الفحول ستعوض قيمتها أضعافاً بإنتاجها للنسل الجيد ومن الأمثلة على ذالك ( الفحول الدعدية فى المنطقة الغربية جدة الطائف خط الساحل ) ( الفحول النجدية فى النعيمة فى المنطقة الوسطى والشرقية ) ( الفحول المندية ويتميز بها كات الدليل ويجب أن يقوم بعمليات تنقية والشراء أشخاص ذو خبرة بالأغنام وأن تتصف الأغنام بالصحة ونوع ما من كبر الحجم والتأكد من رفع الفحل لليه يعنى بالعامية يقرع .
وفيما يلي مواصفات الأغنام الجيدة:
- أن تكون ذو مظهر جيد مرفوعة الرأس تتصف بالنشاط والحركة.
- أن تكون العيون سليمة وحادة مع عدم وجود أي دموع او افرازات على العين .
- أن يكون الصوف ذو لون طبيعي والجلد سليم من الأمراض (الجرب ).
- أن تكون الأظلاف والقوائم سليمة وقوية.
- الانتباه للسيلانات الأنفية
- أن لايلاحظ أي سعال
- ( سلامة خصي الذكور).
- الانتباه لتواجد بعض الأورام والسرطانات حول الرقبة أو الفك السفلي ( الخراج )
استبعاد الأغنام:
استبعاد النعاج المتوقع عدم ولادتها أو تربيتها لمولودها بشكل جيد ويعود ذلك لأحد الأسباب التالية:
1- النعاج الهرمة المسنة (الهروش والجدوع) التي تجاوزت ثمانية سنوات.
2- النعاج ذات الأسنان المكسرة أو عديمة الأسنان
3- النعاج ذات الضرع أو نصف الضرع المتليف (الشطور).
4- النعاج الهزيلة أو صغيرة الحجم أو ضعيفة التكوين.
5- النعاج التي لم تلد لموسمين متتاليين.
6- النعاج المصابة بعاهة دائمة كالعرج.
إن استبعاد كافة الحالات المذكورة يؤدي لتكوين قطيع جيد بصفاته وإنتاجيته
تغذية القطيع :
تفيد التغذية الإضافية للأغنام قبل موسم التلقيح في رفع نسبة الإخصاب وبالتالي لزيادة عدد المواليد الناتجة . حيث أن انخفاض معدل التغذية في هذه الفترة الحرجة يؤدي لانخفاض عدد النعاج الولادة وعادة ما تبدأ مرحلة ماقبل التلقيح من تجفيف الأغنام وحتى حصول الحمل وقد تستمر في القطعان الهزيلة أو الضعيفة لعدم الحمل.
ويمكن اتباع البرنامج الغذائي الآتي للتحكم في موعد تلقيح الأغنام في الظروف الطبيعية وذلك للحصول على مواليد جيدة وصحية .
1-تقديم العلف المركز للأغنام .
2- تقديم الشعير بوفرة
3-التنوع فى الأعلاف الجافه ولا يعتمد على نوع واحد فى التعليف بل تقديم البرسيم والقصب والتبن بصفة مستمرة ويمكن الخلط بينهم
الفوائد العملية من التحكم في موعد تلقيح وولادة الأغنام:
من واقع تجربة يتم ذالك بعزل الفحول عن الغنم لفترة حتى التأكد من ولادة كافة الأغنام فى القطيع او هناك عدة طرق مثل طريقة الإسفنجات او الإبر وهذا الموضوع يمكن سوال اطباء المنتدى لذيادة الفائدة والطريقة العلمية والطبية للإستخدام وإن للتحكم في موعد ولادة الأغنام عدة فوائد يمكن أن يجنيها المربي وهي:
1- عدم الهدر في كميات الأعلاف وتقديمها في مواعيد يستفيد منها الغنم .
2- توقيت كافة الولادات خلال فترة قصيرة وبالتالي يمكن ان يتفرغ اكثر للعناية بالنعاج ومواليدها.
3- الحصول على مواليد متساوية بالعمر مما يسهل معاملتها معاملة جماعية من رضاعة وفطام وتسمين مما يؤدي لزيادة الدخل فى فترة زمنية واحدة .
تغذية الفحول :
إن لحالة الفحول أثر كبير بنجاح موسم التلقيح نظراً لما تتعرض له من الإجهاد والتعب خلال هذا الموسم ويتم التركيز على الفحول بتغذيتها التغذية الجيدة حتى لو يتم عزلها لوحداها واعطائها المركز والشعير والبرسيم الكافى .
يستطيع الفحل الواحد تلقيح 25 نعجة ويمكن تخصيص ثلاثة فحول لكل مائة نعجة ،
.
ملاحظة:
قد يتواجد عند بعض المربين من الأغنام الكبيرة و ذات حالة جسمية وتربوية متوسطة أو دون الوسط فيجب عزل هذه النعاج وتجميعها في شبك واحد ويركز عليعها فى العلف بغية الوصول بها إلى حالة جيدة حتى تتمكن من الحمل الجيد وولادة بهم سليم .


تلقيح الرخال المعزوله :
يمكن تلقيح الرخال وهي بعمر ثمانية أشهر على الأقل لتلد هي بعمر ثلاثة عشر شهراً دون تأثير يذكر على صحة الأم وذلك في حال كون الحالة الجسمية ممتازة والتغذية الجيدة السليمة ويجب تغذية هذه الرخال جيداً خلال الشهر الأخير من الحمل.
الحمل والولادة:
مدة الحمل في الأغنام خمسة أشهر وعموماً تتراوح هذه المدة مابين 144-152 يوم والحمل إحدى الفترات الهامة في حياة النعجة فعليه يتوقف مدى إنتاجيتها وبالتالي ربح المربي. وإن حركة ونشاط النعاج أفضل دليل على صحتها ويجب الاهتمام بالنعاج الحوامل وخلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل .
أهمية تغذية للنعاج خلال الفترة الأخيرة من الحمل:
1- تغطية احتياجات نمو الجنين حيث يتضاعف وزنه خلال الشهرين الأخيرين من الحمل ليصل وزنه مع الأغشية والسوائل المحيطة به لما يقارب 7 كغ.
2- لتقليل أخطار إصابة النعاج بحمى اللبن.
3- مساعدة النعجة في تكوين احتياطي غذائي في جسمها كالدهن لإرضاع مولودها وزيادة كمية الحليب الناتجة.
الولادة:
تتم ولادة الأغنام فى العادة من دون ان تحتاج تدخل صاحب الحلال او الراعى الا فى حالات تعسر الولادة وهنا يأتى دور الراعى النبيه والشديد المتابعة ( وللأسف هم قليل واالمثل يقول جلد مو جلدك جرة على الشوك )
يمكن تمييز (الدافعة) عن غيرها حيث يبدو على النعجة قبل ولادتها بيومين الصفات التالية:
1- بطء الحركة العامة للنعجة وميلها للعزلة.
2- تمدد حجم الكرش
3- كبر حجم الضرع
يتم وضع النعاج القريبة الوضع تحت رقابة لاتحتاج لمساعدة في أغلب الأحيان إلا أن نسبة ضئيلة منها تحتاج تقديم المساعدة لها و النعاج التي تلد للمرة الأولى أو عندما تتعسر الولادة فقد يكون حجم المولود كبيراً أو مشوهاً أو وضعه خطأ في الرحم وعادة ما تظهر القوائم الأمامية للمولود ثم المخطم فكامل الرأس يليه الجسم ثم القوائم الخلفية. وعند مساعدة النعجة بسحب المولود يجب ان يكون يتميز الشد الهدوء. وبعد خروج المولود يجب التاكد من لحس امه بمعنى العامى تريمه و يجب مساعدته على النفس بتنظيف فتحتي الأنف من المخاط والسوائل الحمل وعطسه يكون دليلاً على بدء حياته بسلام.
يجب مساعدة المولود على الرضاعة في الحالات التي ترفض النعجة مولودها كأن تكون تلد للمرة الأولى. فيجب على الراعى تدريب النعجة على الريم بفحس المولود على انفها ووضعة تحتها الى ان تشمه
التأكد من النعجة وخاصة الثنية أو النعجة التي تلد للمرة الأولى من قبولها لمولودها وإذا نفرت من مولودها على المربى ان يقوم على الإمساك بالمولود ورفع لية النعجة وسح المولود بسائل الولادة بكافة جسمه وبعد ذالك يقرب المولود عن انف النعجة ويمسحة على الأنف ووضعه تحتها (طريقة مجربة واكيدة ) وتعزل فى شبك صغير الحجم بقرب المولود حتى التأكد من تريمه فيجب ربطها إلى وتد في الأرض من 1-3 أيام لتقبل مولودها (لترام) ويعود نفور النعجة للأسباب التالية:
1- فزع النعجة عند ولادتها لسبب ما.
2- ولادة النعجة ليلاً في قطيع مزدحم وفقدانها لمولودها.
3- إذا كانت النعجة جائعة عند ولادتها.
تخصيص شبك للنعاج الوالدة مع مواليدها حيث تبقى النعجة بها مع مولودها من 3-5 أيام ليقدم لها البرسم والمركز مثل الوافى بكمية مرتفعة نسبياً وعادة ما يتم حجز النعجة يوم ولادتها لمدة يوم واحد مع مولودها في زاوية الشبك وذلك للتأكد من قبول النعجة لمولودها.
يوجد في الغنم عدد من المواليد التي فقدت أمهاتها لسبب ما مثل اهمال العمال فى المتابعة وفي هذه الحالة يقوم الراعي بإرضاعه من عدة نعاج وتسمى المواليد في هذه الحالة (الدغاير )
قد تبلغ نسبة نفوق المواليد في حال عدم العناية بها كبيرة والعناية بالنعاج قبل ولادتها. وعند الولادة يؤدي إلى خفض نسبة النفوق.
اسباب نفوق المواليد :
1- يوجد في النعاج ذات إنتاجية مرتفعة من الحليب تزيد عن حاجة المولود وبالتالي تؤدي شرب الحليب اكثير من حاجة المولود ويؤدى فى اغلب الأحيات الى كثرة الإسهال ومن ثم النفوق فيجب على الربى ملاحظة ذالك وتقنين الرضاعة فى الأيام الاولى عن طريقة تجفيف الضرع بعد لاضاعة المولود الرضاعة الكافية .
2- ارتفاع نسبة الرطوبة في الشبوك
3- تعرض البهم للبلل مما يعرضها للبرد وبالتالي انخفاض مقاومتها.
العناية بالمواليد رضاعتها وفطامها:
بعد انتهاء الولادة يجب الاهتمام بالنعاج ومواليدها والانتباه لحالتها الصحية مع التركيز على زيادة العلف للمحافظة على صحتها لإنتاج الحليب اللازم لإرضاع المواليد.
تتكون من العليقة المركزة إضافة للمواد الخشنة البرسم
تعتاد المواليد على تناول الأعشاب الخضراء أو الأعلاف المركزة مع أمهاتها بعمر خمسة عشر يوماً يدل على نموها وحسن صحتها ويفضل تقديم بعض الأعلاف المركزة كالشعير المجروش لهذه الحملان وبشكل تدريجي خلال فترة الرضاعة لمساعدتها على النمو السريع وتحسين حالتها الصحية وبالتالي بيعها مبكراً. ويتم وضع الأعلاف ضمن معالف خشبية أو حديدية مرتفعه نوع ما حتى لاتدخل فى المعالف وتوليفها عاى الأكل فى صف واحد ولاينصح باستعمال القفف الكاوتشوك لأن المواليد لاتستطيع تناول الأعلاف منها إلا إذا وقفت في وسطها ويتم تقديم هذه الأعلاف خلال عزل البهم عن امه فى فترة النهار ويمكن تقديمها على دفعتين صباحاً ومساءً .


علامات المرض في البهم :
قد تصاب البهم بأحد الأمراض الطفيلية.
1- بطء الحركة مع تدلي الآذان وقد لاتستطيع هذه البهم الوقوف على أرجلها وقد يكون ذلك نتيجة لنقص بعض الفيتامينات وخاصة (آ) و(د).
2- وقد تظهر سيلانات عينية أو أنفية.
3- جفاف الصوف وتقصفه.
4- تقوس الظهر وميل المواليد للعزلة.
وعادة ما يستدل على النمو الجيد للبهم بزيادة وزنها أو ملاحظة مظهرها العام ونمو صوفها.
مدة رضاعة المواليد:
تختلف المدة التي ترضع بها البهم أمهاتها وقد تبلغ ثلاثة أشهر وذلك حسب كميات وفرة الحليب الذى رضعه البهم وعادة يتم عزل البهم عن امه فى الصباح عند بداية حرارة الجو الى المساء الى بعد العصر ثم تترك مع امهاتها حتى الصباح ويستمر ذلك حتى تعتاد الفطائم ثم تفطم نهائياً

حلابة الأغنام:
يجب على الراعى متابعة الأغنام من حيث وفرة الحليب فى الضرع وحلبه حتى لا يؤثر على تليف الضرع ومن ثم خرابه
مراحل دورة التسمين :
المقصود بهذا الموضوع هى التأكيد على المربى بالتركيز على البهم التى تم فطامه عن امهاته من ناحية ذيادة الأعلاف لسرعة التسمين وذيالدة كبر الحجم حيت يكون البيع المرجو منه لذيادة الدخل من القطيع للمربيى والفائدة المرجوة من المشروع .


المواد العلفية المستعملة:
تستعمل العليقة التالية في طريقة التسمين:
· شعير حب او مجروش
· فول مجروش او مركز
· ملح
· اضافة الفتمينات والأملاح المعدنية فى ماء الشرب لتعويض النقص وزيادة التمثيل الغذائى
· البرسيم
الملاحظات الواجب مراعاتها عند إعداد علائق التغذية:
1- ضرورة تنويع الخلطة العلفية باستعمال الشعير والأعلاف امركزة، وذلك لجعل العليقة متكاملة القيمة الغذائية متزنة المحتويات.
2- مراعاة الناحيةالإفتصادية للمربى
3 - ضرورة إضافة الأملاح والفيتامينات للعلف

4- ملاحظة ضرورة التدريج في زيادة الكمية العلفية. حتى لايؤثر ذالك على الجهاز الهضمى يعنى اليشمه .


وتؤكد أن للتغذية الجيدة أثر كبير على رفع معدلات الإنتاج
صحة القطيع:
إن الحفاظ على صحة الغنم من أهم العوامل المؤدية لزيادة الإنتاجية , وتعتبر الأغنام بصورة عامة قليلة الإصابة بالأمراض إذا ما تم تقديم العناية لها على مدار العام وتشمل العناية بصحة القطيع ووقايته من الأمراض مراعاة مايلي:
1- تقديم الغذاء المتكامل .
2- تقديم مياه الشرب النظيفة
3- مقاومة الطفيليات الخارجية (كالقراد) بالتغطيس والطفيليات الداخلية (الديدان بأنواعها) بتجريع الأغنام الأدوية المتوفرة بشكل دوري وعادة لايخلو أي غنم من هذه الإصابة
4- التلقيح الدوري للأغنام ضد الأمراض المعدية والوبائية
5- يجب أن تتصف الشبوك بالسعة الكافية إضافة لتوفر التهوية الكافية.
6- حجز وعزل الغنم المشتراة من الحراج للتأكد من سلامتها قبل خلطها الغنم وتقدر مدة الحجز هذه بخمسة عشر يوماً.
7- عزل الحيوانات التي يظهر عليها بوادر وصفات المرض حتى يتبين أسباب مرض وضعف هذه الحيوانات.
وفيما يلي موجز لأهم الأمراض التي تصيب الأغنام:
أ- الطفيليات الداخلية :
1- الديدان المعدية المعوية.
2- الديدان الرئوية
3- الديدان الكبدية

ب- الطفيليات الخارجية:
وتشمل القراد والجرب والقمل فهي تتطفل على الأغنام بامتصاص دمائها وتكافح هذه الطفيليات بسهولة وذلك بتغطيس الأغنام أو تسريبها بالمواد المتوفرة مثل الجره
ج- الأمراض المعدية :
الأمراض المعدية هي الأمراض التي تنتقل من الأغنام المريضة إلى الأغنام السليمة عن طريق مخالطتها أو عند تغذيتها أو شريها وأهم الأمراض التي تصيب الأغنام هي :
1 التسمم الدموى والتسمم المعوى 2- الجدرى 3- الحمى القلاعية 4- الطاعون 5- المالطية
والخلاصة: نؤكد على أن درهم وقاية خير من قنطار علاج وأن معالجة الأغنام في بداية إصابتها خير من معالجتها في المراحل الأخيرة للمرض لأنها نادراً ما تستجيب للعلاج في هذه المرحلة ويفضل إذا كانت الإصابة شديدة والحيوانات هزيلة عدم معالجتها لأنها نادراً ما تستجيب للدواء.
عند نفوق الغنم نتيجة مرض مايجب التخلص من الجثث النافقة بحرق الجثة بكاملها
اما بالنسبه لهذه الفقره فيجب على كل مربى استشارة االدكتور البيطرى مثل دكاترة المنتدى الله يجزيهم كل خير
وفى النهاية اتمنى ان اكون اوفيت فى كل ما يتعلق بتربية الأغنام وتلاحظون ان كل كتاباتى عن الضأت لأنها لمحبوبة عندى اما الماعز للأسف فهى ليست من هوايتى ولكن ما يطبق فى تربية الضأن يمكن تطبيقة على الماعز ودمتم سالمين

منقول للفائده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
لهب الدغاسي
مشرف : المنتدى العام
مشرف : المنتدى العام
avatar

عدد المساهمات : 533
نقاط : 623
تاريخ التسجيل : 18/08/2009

بطاقة الشخصية
لوحة تحكم العضو: 1

مُساهمةموضوع: رد: سطور منقوله قد تفيد من هو في حاجتها   الخميس فبراير 04, 2010 2:47 pm

موضوع راااااااااائع
الله يعطيك العافية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو ريماس
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 68
نقاط : 102
تاريخ التسجيل : 31/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: سطور منقوله قد تفيد من هو في حاجتها   الجمعة فبراير 05, 2010 3:44 am

يعطيك العافيه
موضوع جدا رائع
ودمتم سالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اسير الصمت
مشرف : قسم اخبار منطقة جازان
مشرف : قسم اخبار منطقة جازان
avatar

عدد المساهمات : 320
نقاط : 549
تاريخ التسجيل : 11/09/2009

بطاقة الشخصية
لوحة تحكم العضو:

مُساهمةموضوع: رد: سطور منقوله قد تفيد من هو في حاجتها   الأحد فبراير 07, 2010 2:04 pm

يعطيك العافيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الغـGـــــريب
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 14
نقاط : 14
تاريخ التسجيل : 23/10/2010
الموقع الموقع : المنطقــــه الشـــــرقيه

بطاقة الشخصية
لوحة تحكم العضو:

مُساهمةموضوع: رد: سطور منقوله قد تفيد من هو في حاجتها   الأربعاء أكتوبر 27, 2010 9:16 am

الــف شكــــــــرعلى الموضـــــــــــــوع الرائـــع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سطور منقوله قد تفيد من هو في حاجتها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى النجوع :: المنتديات العامة :: مجلس قبيلة النجوع-
انتقل الى: